وقد تميزت الدقائق الأولى من الشوط الأول ببعض المناورات الهجومية، وكان أبرزها المحاولة التي قدمها فريق الوداد في الدقيقة 12 عن طريق اللاعب مؤيد اللافي والذي كان قريبا من إفتتاح حصة التسجيل.

وإستمرت عناصر فريق الوداد في بحثها عن إفتتاح حصة التسجيل عن طريق مناورات هجومية نفدها المهاجم أيوب الكعبي، وإستمر  حماس الفريق الأحمر في البحث عن الهدف مستمرا وفي الدقيقة 34 استطاع اللاعب وليد الكرتي برأسية من تسجيل الهدف إلى أن الحكم المساعد الأول رفض الهدف بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي صفر لمثله، علما أن الحكم ألغى هدفا للوداد خلال هذا الشوط.

خلال الشوط الثاني سينجح اللاعب يحيى جبران من ترجمة ضربت جزاء إلى هدف السبق لفائدة الوداد البيضاوي في الدقيقة 64 للهدف، هدف خلق معه جانبا من الإرتياح لدى الفريق المغربي، وقد حاول فريق مولودية الجزائر الضغط على مجريات المقابلة خلال الدقائق الأخيرة، وهو ما مكنهم من تسجيل هدف التعادل الذي جاء في الدقيقة 83 من توقيع اللاعب ميلود الربيعي، لتنهي المقابلة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

تجدر الإشارة أن لقاء الإياب سيجرى يوم 22 ماي الجاري على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.