الملتقى الدولي للفلاحة تنوع في العرض وجودة في المنتوج

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 2421 أبريل 2017
الملتقى الدولي للفلاحة تنوع في العرض وجودة في المنتوج

تستمر فعاليات الملتقى الدولي للفلاحة بمكناسهذه التظاهرة التي تعرف مشاركة 66دولة ممثلة بـ300 شركة، والتي يصل عدد العارضين من خلالها إلى 1230 عارضا، 910 منهم من المغرب، و320 عارضا أجنبيا ويُعدّ الرواق المخصص للعجول المهجّنة من بين أكثر الأروقة التي تلقى إقبالا كبيرا من الزوار الوافدين إلى الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، وذلك للتنوع والذي يعرفه هذا الرواق بالإضافة إلى طبيعة الحيوانات المعروضة، رواق يشد الزائر و يدفعه إلى أخد صور تذكارية، خصوصا إلى جانب العجول المهجنة والتي يصل وزنها إلى أزيد من طن و700 كيلوغرام، ويمكن أن يصل وزن هذا النوع من العجول إلى طن و800 كيلوغرام.

الملتقى الدولي للفلاحة تنوع في العرض وجودة في المنتوج


عجول مهجّنة يتم توليدها عن طريق التلقيح الاصطناعي، حيث يتمّ استيراد أنواع مختلفة من السلالات من فرنسا وبلجيكا وألمانيا، ويبقى الطابع المميز لهذا النوع من السلالات سرعة نموّها الفائقة، إذ من الممكن أن يصل وزن العجل إلى 200 كيلوغرام في ظرف لا يتعدى ستة أشهر، و يصل ثمن العجل في المراحل الأولى إلى 10000 درهم وبعد مرور سنتين أو ثلاث سنوات يكون ثمن البيع مابين مليونين وثلاثة ملايين سنتيم حسب ما أكده بعد المشاركين بالرواق.

وقد عرفت النسخة 12 من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس مشاركة دولة إيطاليا كضيف شرف هذه المشاركة التي ستفيد بشكل كبير الدول الإفريقية في المجال الفلاحي، وذلك بفضل التجربة الكبيرة التي تتوفر عليها إيطاليا في هذا المجال، ويبقى الهدف الأساس للملتقى الدولي للفلاحة بمكناس الدفاع عن المنتوج الفلاحي المغربي وفتح آفاق جديدة لتصديره وتسويقه في السوق الدولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.