أرانتشا غونثاليث لايا… إٍسبانيا ترغب في تجاوز الأزمة مع المغرب في أقرب وقت

الإخبارية 24
2021-05-26T02:31:16+01:00
أخبار دولية
الإخبارية 2423 مايو 2021
أرانتشا غونثاليث لايا… إٍسبانيا ترغب في تجاوز الأزمة مع المغرب في أقرب وقت

الإخبارية 24 / إفي

قالت وزيرة الخارجية الإسبانية “أرانتشا غونثاليث لايا” اليوم الأحد، إن بلادها تريد أن تترك وراءها “في أقرب وقت” الأزمة في العلاقات مع المغرب، وعولت على الحوار والدبلوماسية.

وأدى وصول حوالي 8 آلاف مهاجر غير شرعي منذ أيام من المغرب إلى مدينة سبتة المحتلة  (تم بالفعل إعادة 7000 منهم) إلى تفاقم الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، الناجمة عن سماح إسبانيا بدخول زعيم جبهة البوليساريو ، إبراهيم غالي، إلى أراضيها لتلقي الرعاية الطبية.

وفي تصريحات للإذاعة الوطنية الإسبانية، قالت الوزيرة إنها شعرت “بالكثير من الألم والقلق” للمعاناة التي حدثت نتيجة وصول المهاجرين بهذا الكم الهائل إلى سبتة، مشيرة إلى أن بلادها “لا تنتقم من البلدان الشريكة والصديقة والواقعة في الجوار”، دون أن تستبعد في نفس الوقت “الحزم، حين يلزم الأمر”.

ورداً على سؤالها عما إذا كان ما حدث في تلك المدينة هو رد من المغرب على سماح إسبانيا بدخول غالي إلى أراضي البلد الأوروبي، اعتبرت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية أنه “إجراء أحادي الجانب على بادرة إنسانية تجاه شخص كان في حالة حرجة”.

وعن كيفية إعادة توجيه العلاقة مع المغرب، اعتبرت أنه “يجب أن ننظر إلى المستقبل وتجنب تكرار مثل هذه المشاهد”، بالإضافة إلى مساعدة الراغبين في العودة إلى ذلك البلد.

وأكدت “نحن نعمل على هذا الأمر مع السلطات المغربية”، لأن “إعادة توجيه العلاقة أمر أساسي لكلا البلدين”، ولتحقيق ذلك أشارت إلى وجود محادثات تجري بشكل سري.

أما بالنسبة لزعيم جبهة البوليساريو ، فقالت الوزيرة الإسبانية “عندما يتعافى سيعود إلى بلاده”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.