السينما المصرية تودع أحد نجومها الكبار

الإخبارية 24
ثقافة وفنون
الإخبارية 2425 يوليو 2019
السينما المصرية تودع أحد نجومها الكبار

توفي فجر اليوم الخميس الفنان المصري الكبير فاروق الفيشاوي عن عمر يناهز 67 عاما بعد صراع مع المرض، فاروق الفيشاوي الذي يعد واحدا من أعلام السينما والمسرح في مصر،  رحل تاركا خلفه إرثا فنيا زاخرا جمعه بأسماء من عمالقة السينما المصرية. 

ولد الراحل سنة 1952 بمحافظة المنوفية وتخرج من كلية الآداب ليلتحق بعدها بالمعهد العالي للفنون المسرحية. بدأ مشواره الفني منتصف السبعينات ليحقق شهرته في مجال السينما التي أبرز من خلالها عن موهبته الكبيرة والتي جمع من خلالها بين الكوميديا وغيرها من الأدوار التي تألق في أدائها بشكل كبير وجمعته بألمع نجوم السينما في مصر حيث قدم مع الراحل فريد شوقي أفلاما سينمائية كثيرة نذكر منها: “الباطنية – عندما يبكي الرجال – الأستاذ يعرف أكثر – فتوة الجبل – الكف – وحوش الميناء”.

وقد كان الراحل فاروق الفيشاوي حاضرا على المسرح حيث قدم عدة أعمال مسرحية ناجحة من بينها : “الدنيا مقلوبة – اعقل يا دكتور- البرنسيسة” وغيرها من الأعمال المسرحية، وكان آخر عمل مسرحي شارك فيه الراحل فاروق الفيشاوي مسرحية “الملك لير” والتي جمعته بالممثل يحيى الفخراني، وقد نال الراحل عدة تكريمات من مهرجانات داخل وخارج مصر.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.