نساء يفجرن فضيحة استغلالهن جنسيا من طرف مشعوذ بتزنيت

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2431 يوليو 2019
نساء يفجرن فضيحة استغلالهن جنسيا من طرف مشعوذ بتزنيت

كشفت مجموعة من النساء، اليوم الأربعاء 31 يوليوز، عن فضيحة استغلالهن جنسيا وسرقة ممتلكاتهن من طرف “مشعوذ” في الأربعينيات من عمره، مؤكدات في تصريحاتهن أنهن تعرضن للنصب والاحتيال باستعمال أساليب لها علاقة بالشعوذة بمدينة تزنيت.

وأوضحت المصادر ، أن الضحايا اللواتي أمطن اللثام عن هذه القضية التي هزت عاصمة الفضة يبلغ عددهن نحو 6 نسوة، وأفدن في أقوالهن للمصالح الأمنية بتزنيت، أنهن تعرضن للإبتزاز والنصب والاحتيال من طرف المشتبه فيه المنحدر من منطقة إمنتانوت بإقليم شيشاوة ويتخذ من دوار لبناور الخاضع لنفوذ جماعة الركادة بعمالة تزنيت مسكنا له، مشيرات إلى أنه أوهمهن بأنه مهندس ويملك عددا من مفاتيح القضايا التي تشغل بالهن.

وأضافت المصادر ذاتها، أن تصريحات الضحايا ساعدت المصالح الأمنية بتزنيت في اقتفاء آثار المتهم الذي سبق وأن أدخل السجن لأسباب مشابهة وخرج منه حديثا، لتتمكن من اعتقاله بمنزله الكائن بجماعة الركادة أولاد جرار  وبحوزته الأدوات التي كان يمارس بها الشعوذة اتجاه ضحاياه، ونقل بعد ذلك إلى مقر المنطقة الإقليمية لأمن تزنيت، حيث جرى الاستماع إليه في محضر رسمي قبل أن يتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه تنفيذا لتعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتزنيت.

وأثناء التحقيق مع المشتبه فيه أوضح في إفاداته، أنه كان يضع نُصب أعينه النساء للايقاع بهن في شراكه بطرق مختلفة مستغلا في ذلك جماله الظاهري.

وبعد تعميق البحث معه قررت المصالح الأمنية إحالة المتهم على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير للنظر في المنسوب إليه، وسط ارتياح كبير في صفوف ضحاياه.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.