ذاكرة المسرح المغربي أحمد الصعري ينتقل إلى دار البقاء

الإخبارية 24
ثقافة وفنون
الإخبارية 2422 سبتمبر 2019
ذاكرة المسرح المغربي أحمد الصعري ينتقل إلى دار البقاء

توفي صباح يوم الأحد 22 شتنبر، الممثل المغربي أحمد الصعري عن سن يناهز 79 سنة، بعد صراع طويل مع المرض ألزمه الفراش لعدة سنوات.

ويعتبر أحمد الصعري من الجيل الأول للمسرحيين المغاربة، حيث بدأ مساره الفني في المسرح في سن مبكرة،  و خلال مساره الفني التحق الصعري بفرقة المعمورة ثم فرقة الطيب الصديقي، وانطلاقا من سنة 1965 عين أستاذا بالمعهد البلدي للموسيقى والمسرح والرقص بالدار البيضاء، حيث تخرج على يديه عدد من نجوم الكوميديا والمسرح.

فالراحل أحمد الصعري يعتبر ذاكرة المسرح المغربي، بعطاءاته المتميزة التي قدمها خلال مسيرته الفنية والتي استمرت ما يزيد عن نصف قرن، عطاءات ميزته في عدة أعمال مسرحية وسينمائية ستبقى شاهدة على مكانته المتميزة في هذا المجال وستبقى راسخة في ذاكرة جميع المغاربة.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.