وأفادت مصادر “الإخبارية 24” أن الممرضة في الثلاثينات من عمرها، وأنها توفيت على الفور جراء تعرضها لإعتداء بالسلاح الأبيض، وأن الممرضة والقاتل دخلا في نقاش قبل أن يتطور لجريمة قتل، وأنها حاولت الهروب من المعتدي لكنه باغتها بالسلاح الأبيض.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه رغم التدخلات التي تلقتها الضحية على الفور لمحاولة إنقاذها إلا أنها توفيت، وقد حلت عائلة الضحية بمستشفى 20 غشت، بعد علمها بالخبر وهي في حالة من الهستيريا والبكاء لعدم إستيعابها للحادث.

وقد تدخلت عناصر الأمن لإعتقال القاتل، فيما الأبحاث ما زالت جارية للوقوف عند ملابسات وحيتيات الجريمة.