الوداد يفوز على المريخ السوداني ويكمل عقد المتأهلين لثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال

الإخبارية 24
رياضة
الإخبارية 243 أكتوبر 2019
الوداد يفوز على المريخ السوداني ويكمل عقد المتأهلين لثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال

تمكن فريق الوداد البيضاوي من تجاوز عقبة المريخ السوداني بعد تسجليه لهدفين دون رد، في المقابلة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم الخميس على أرضية ملعبت محمد الخامس بالدار البيضاء.

وقد حضر لمتابعة هذه المقابلة أزيد من 30 ألف متفرج في إياب دور الـ 32 من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، ليكمل الوداد عقد الأندية المتأهلة إلى دور الـ 16، بعدما تعادل الفريقان ذهابًا في الخرطوم بهدف لكل منهما.

وقد قدم الوداد خلال هذه المباراة أداء قويا برغم خوضه شوطًا ونصف بعشرة لاعبين، حيث خاض الوداد المباراة بتشكيلته الكاملة، لاقتناع المدرب الصربي زوران مانولوفيتش بقوة الفريق السوداني ولا سيما بعد لقاء الذهاب، حيث تمكن فريق الوداد من استغلال عاملي الأرض والجمهور وضرب الدفاعات السودانية عبر خط الهجوم الذي يقوده أيوب الكعبي وأيمن الحسوني، وبسط سيطرتهم على المباراة فبعد مرور حوالي 11 دقيقة كادت الوداد افتتاح التسجيل من تسديدة أيمن الحسوني من وضعية مواتية إلا أن حارس المريخ علي بوعشرين سيطر على الكرة بصعوبة.

وفي الدقيقة 19 انفرد لاعب المريخ سيف الدين مالك في غفلة من مدافعي الوداد لكنه لم يستغل الأمر بالشكل الصحيح إذ لحق به المدافع العاجي شيخ كومارا وأبعد الكرة، وفي الدقيقة 43 طرد المدافع الأيمن لفريق الوداد اللاعب عبد اللطيف نصير، الذي أشهر في حقه حكم اللقاء الورقة الحمراء بعد ارتكابه خشونة واضحة على أحد لاعبي الفريق السوداني، الذي لم يستغل النقص العددي الذي عانى منه الوداد، بل ولم يهدد مرمى أحمد رضى التكناوتي إلا في مناسبات قليلة .

خلال الشوط الثاني، أجرى مدرب الوداد الصربي زوران مانولوفيتش مجموعة من التغييرات التكتيكية للحد من أثر النقص العددي على فريقه، حيث عمد إلى إقحام الجناح إسماعيل الحداد، الذي بفعل سرعته الفائقة أنسل من الجهة اليسرى وتوغل في مربع عمليات فريق المريخ ليمرر عرضية انبرى لها صلاح الدين السعيدي برأسية جميلة موقعا الهدف الأول للوداد في الدقيقة 63 من المباراة ـ هدف أيقظ لاعبي المريخ الذين شنوا هجمات على مرمى أحمد رضا التكناوتي الذي تصدى لتسديدة رمضان عجب بنجاح في الدقيقة 69.

وواصل الوداد سيطرته خلال الشوط الثاني برغم النقص العددي، فيما لم يستغل الزعيم السوداني تفوقه العددي وواصل تحفظه في منطقته واعتماده على المرتدات السريعة، و كانت المؤازة الجماهيرية الكبيرة التي حظي بها الوداد عاملا ساعدهم على مواصلة  سعيهم لتعميق الفارق، ليتمكن المدافع أيوب العملود في الدقيقة 76 من الانسلال داخل المعترك مستغلا تمريرة دقيقة من لاعب الوسط المتألق صلاح الدين السعيدي ليهزم بكل سهولة الحارس السوداني معلنا عن الهدف الثاني لفريق الوداد في الدقيقة 76، لتنتنهي المباراة بفوز فريق الوداد على فريق المريخ السوداني بهدفين لصفر.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.