الأميرة للا مريم تترأس بمراكش حفل اختتام الدورة الـ16 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2423 نوفمبر 2019
الأميرة للا مريم تترأس بمراكش حفل اختتام الدورة الـ16 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل

ترأست الأميرة للا مريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل، اليوم السبت بمراكش حفل اختتام الدورة الـ 16 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل، الذي يتزامن مع تخليد الذكرى الـ 30 لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

وبهذه المناسبة، تابعت الأميرة للا مريم، تقديم شريط يستعرض “30 سنة على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل: الحصيلة والتحديات والآفاق”، كما تابعت الأميرة للا مريم عرضا حول الميثاق الوطني من أجل الطفل (خارطة الطريق في أفق 2030)، قدمته المديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل، السيدة لمياء بازير.

وبهذه المناسبة أبرزت بازير، أن الحكومة والبرلمان والمجتمع المدني والقطاع الخاص بالمغرب يلتزمون، اليوم، في إطار ميثاق وطني من أجل الطفولة في أفق 2030، مسجلة أن “هذا الميثاق لا يشكل فقط خارطة طريق بل يسهم في إحداث تحول في مناهج تدبير قضايا الطفولة”، وأشارت إلى أن الميثاق الوطني يتضمن التزامات عملية تخص كل فاعل، ويروج لأدوات جديدة للحكامة والتدبير تتمحور حول النتائج.

كما تم بالمناسبة، توقيع التزام بالميثاق الوطني من أجل الطفولة في أفق 2030، من طرف الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، ومصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، ومحمد بنعبد القادر وزير العدل، وسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وخالد آيت الطالب وزير الصحة، ونور الدين بوطيب الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، والسيدة جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة.

كما تم التوقيع على هذا الميثاق من طرف زهير شرفي الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ومحمد عبد النباوي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، ومحمد بيرشارف المدير العام للإحصاء والمحاسبة الوطنية بالمندوبية السامية للتخطيط، والسيدة لمياء بازير المديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.