زاكورة تستعد لإحتضان النسخة الثالثة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 242 ديسمبر 2019
زاكورة تستعد لإحتضان النسخة الثالثة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية

تحتضن مدينة زاكورة في الفترة ما بين 4 و 7 دجنبر الجاري فعاليات النسخة الثالثة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة تافيلالت تحت شعار ” تثمين المنتجات المجالية رافعة أساسية لإدماج الشباب في القطاع الفلاحي” ، وتعتبر هذه التظاهرة، التي تنظمها الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت بتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة لجهة درعة تافيلالت، وولاية جهة درعة تافيلالت، وعمالة إقليم زاكورة وبشراكة مع مجموعة من الفاعلين، فرصة مهمة لتعزيز وتطوير قطاع المنتجات المجالية، والمساعدة على تثمين وتحسين الجودة، والاطلاع على المستجدات الخاصة بهذا القطاع، والتعرف على زبناء ذوي قدرة شرائية عالية، وإبراز المؤهلات المهمة  التي تزخر بها المنطقة، في مجال السياحة والصناعة التقليدية والموروث الثقافي.

كما ستساهم هذه التظاهرة في توجيه ومواكبة المشاركين من أجل تحسين جودة المنتجات وتشجيع الفلاحين على العمل في إطار تنظيمات مهنية للدفاع عن مصالحهم وتنمية قدراتهم الذاتية وترسيخ أسلوب التنظيم الجماعي في عمليات الإنتاج والتثمين والتسويق، بالإضافة إلى خلق فضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين كافة المتدخلين في تنمية وتثمين هذه المنتجات المجالية.

 وحسب بلاغ توصلت به “الإخبارية 24” فالنسخة الثالثة للمعرض من المنتظر أن تعرف مشاركة 100 تعاونية ومجموعات ذات النفع الاقتصادي، بما في ذلك 60 تعاونية فلاحية من جهة درعة تافيلالت و 30 تعاونية فلاحية من الجهات الأخرى للمملكة بالإضافة إلى 10 تعاونيات تعمل في قطاع الصناعة التقليدية.

كما سيعرف المعرض تنظيم ورشات تكوينية لفائدة التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي، ويوم علمي سيتناول موضوع إنتاج وتثمين المنتجات المجالية، وتسويق المنتجات المجالية والسياحة التضامنية، والمنتجات المجالية والشراكة والتشغيل الذاتي هذه المواضيع التي سيؤطرها مجموعة من خبراء ومهندسين وأساتذة باحثين وفاعلين ومهتمين.

 وأضاف البلاغ، أن هذه التظاهرة ستعرف تنظيم زيارات ميدانية للعديد من المشاريع التي تم انجازها على صعيد بعض الجماعات الترابية التابعة لإقليم زاكورة، وزيارة لمنطقة محاميد الغزلان لاكتشاف مؤهلاتها السياحية. و أمسيات فنية موازية طيلة أيام المعرض تحييها فرق موسيقية وتراثية محلية وجهوية.

 

 

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.