نهضة بركان يفوز على يوسفية برشيد ويتأهل إلى نهائي كأس العرش

الإخبارية 24
2022-07-24T19:00:02+01:00
رياضة
الإخبارية 2419 يوليو 2022
نهضة بركان يفوز على يوسفية برشيد ويتأهل إلى نهائي كأس العرش
الإخبارية 24 / عبد الفتاح كريم

تمكن فريق نهضة بركان من التأهل إلى المباراة النهائية لكأس العرش للموسم الرياضي 2020-2021، بعد فوزه على فريق يوسفية برشيد في المقابلة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم الثلاثاء 19 يوليوز على أرضية المركب الرياضي بفاس، برسم مباراة نصف النهاية.

وقد تمكن الفريق البركاني من تحقيق الفوز من خلال الضربات الترجيحية (4-3)، وذلك بعدما إنتهى الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل الإيجابي (2-2).

وخلال الشوط الأول من المقابلة تمكن فريق نهضة بركان من إفتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 26 عن طريق اللاعب “الشرقي البحيري”، وخلال الدقيقة 48 سيتمكن فريق يوسفية برشيد من تسجيل هدف التعادل عن طريق اللاعب “كريم الهاشمي”، وقد سيطر الحذر على الطرفين خلال الدقائق الأولى من المباراة، وإستمر عنصر البحث عن هدف يعزز نتيجة المقابلة العنصر المهيمن على اللقاء، وهو ما لم يتسنى للفريقين لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

وخلال شوط الثاني، خلق فريق يوسفية برشيد عدة محاولات أثمرت تسجيل هدف التعادل عن طريق اللاعب “كريم الهاشمي” خلال الدقيقة ال 48، وخلال الدقيقة 55 سيحصل فريق يوسفية برشيد على ضربة جزاء بعد عرقلة لكن اللاعب “سعيد العوفير” لم ينجح في ترجمتها إلى هدف يعزز به نتيجة المقابلة.

وقد إستمر فريق يوسفية برشيد في بحثه عن تسجيل هدف الفوز عبر مجموعة من التسديدات التي هددت مرمى الحارس البركاني لكنها لم تترجم إلى أهداف، وقد استمر الإيقاع مفتوحا بين الفريقين عبر مجموعة من المناورات التي كانت تغيب عنها النجاعة الهجومية والتركيز، لينتهي الوقت الأصلي للمقابلة بالتعادل ويتم الإحتكام للأشواط الإضافية.

وقد تمكن فريق نهضة بركان قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الإضافي الثاني، عن طريق المدافع البوركينابي “إيسوفو دايو” من تسجيل هدف التقدم، لكن فريق يوسفية برشيد سيتدارك الموقف بعد تسجيل اللاعب “سعيد العوفير” هدف التعادل، ليحتكم الفريقان إلى الضربات الترجيحية والتي منحت التقدم لفريق النهضة البركانية ب(4-3).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.