عزيز أخنوش يفتتح فعاليات الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 2414 ديسمبر 2019
عزيز أخنوش يفتتح فعاليات الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، يوم أمس الجمعة بتاوريرت، على افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون تحت شعار “الصناعة التحويلية رافعة للتشغيل ودعامة للتنمية”، وقد تميزت مراسيم الإفتتاح بحضور كل من والي الجهة وعامل إقليم تاوريرت ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق إلى جانب عدد من المنتخبين المحليين و ممثلي مهنيي القطاع، هذه التظاهرة التي تنظم في الفترة الممتدة من 14 إلى 17 دجنبر 2019 بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومجلس جهة الشرق وعمالة إقليم تاوريرت والمجلس الإقليمي لتاوريرت والغرفة الفلاحية لجهة الشرق والجمعية الإقليميةلمنتجي الزيتون بتاوريرت ويهدف إلى تعزيز دور سلسلة الزيتون في الرفع من التنمية الاقتصادية وإنعاش التشغيل.

ويعرف المعرض، الذي يمتد على مساحة 2600 متر مربع، مشاركة أكثر من 100 عارض، بما في ذلك حوالي 80 تعاونية ومجموعة ذات النفع الاقتصادي لزيت الزيتون وزيتون المائدة والمنتجات المجالية. 

و تعتبر سلسلة الزيتون السلسلة الرئيسية للأشجار المثمرة المزروعة في المغرب حيث تمثل 65 في المائة من مجموع مساحة الأشجار المثمرة على الصعيد الوطني كما يشكل القطاع مصدرا مهما لفرص الشغل إذ يوفر أكثر من 51 مليون يوم عمل سنويا، أي ما يعادل 380 ألف منصب شغل قار.

ويبلغ متوسط الصادرات السنوية حوالي 82 ألفا و290 طنا من الزيتون المعلب و13 ألفا و320 طنا من زيت الزيتون. وتبقى البلدان المستوردة الرئيسية لزيتون المائدة المغربي هي فرنسا والولايات المتحدة وإيطاليا وألمانيا، في حين أن الصادرات المغربية من زيت الزيتون موجهة أساسا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وإيطاليا.

و تعتبر سلسلة الزيتون من أهم السلاسل النباتية في جهة الشرق من حيث مساحة الإنتاج وخلق فرص الشغل، إذ تمثل حوالي 11 في المائة من مساحة الزيتون الوطنية، كما تتوفر الجهة على 375 وحدة لعصر الزيتون (13% عصرية) بسعة 45500طن في السنة و10 وحدات لتصبير الزيتون بسعة 27000 طن في السنة وسيتم إحداث 4 وحدات للتثمين في إطار برنامج 2020.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.