oncf : أزيد من 4,5 مليون مسافر خلال شهر يوليوز الماضي

الإخبارية 24
2022-08-05T00:34:02+01:00
مال وأعمال
الإخبارية 244 أغسطس 2022
oncf : أزيد من 4,5 مليون مسافر خلال شهر يوليوز الماضي

أشار المكتب الوطني للسكك الحديدية من خلال بلاغ له، أن أزيد من 4,5 مليون مسافر إختاروا القطار من أجل تنقلاتهم خلال شهر يوليوز 2022، بإرتفاع نسبته 30 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021.

وأضاف البلاغ، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية أنهى شهر يوليوز بمنحى تصاعدي إستثنائي من حيث نشاط المسافرين، بأزيد من 4,5 مليون مسافر، بتطور إجمالي بنسبة 30 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021 و بنسبة 20 في المائة مقارنة بسنة 2019، السنة المرجعية قبل “كوفيد-19”.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا النمو تم تسجيله بشكل أكبر على قطارات “البراق” التي تجاوزت زيادتها 55 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2021 و 40 في المائة مقارنة بسنة 2019.

كما أكد أن هذه النتائج تؤكد نجاح هذه الأيقونة الجديدة للنقل في صفوف المسافرين، بفضل مؤهلاتها البارزة من حيث المدة الزمنية المقلصة للسفر، والراحة المعززة على متن القطار، والإلتزام بالمواعيد والأسعار الجذابة.

كما كشفت هذه الحصيلة الأولية عن تسجيل أرقام قياسية تاريخية خلال أيام عبر نقل 182 ألف مسافر في اليوم، بما في ذلك 20 ألف مسافر في اليوم عبر قطارات “البراق” فحسب.

وأشار البلاغ ذاته أن المكتب توقع هذا الطلب القوي على إثر إنتعاش النشاط ما بعد جائحة “كوفيد-19″، وأطلق آلية خاصة لصيف 2022، تقوم على برمجة أكثر من 232 قطارا في اليوم، بما في ذلك 30 قطارا من صنف “البراق”، تسير يوميا في كلا الإتجاهين، وكذا على تعزيز طاقته الإستيعابية ضمن المحاور الرئيسية لشبكة السكك الحديدية، مع مضاعفة 10 قطارات من نوع “البراق” (أي ما يعادل قطارا مضاعفا كل 3 ساعات مما يتيح طاقة إستيعابية قدرها 1066 مقعدا).

من جهة أخرى، يشمل المخطط الخاص بصيف 2022 للمكتب الوطني للسكك الحديدية تعبئة قوية لمجمل الموارد البشرية والمادية للمكتب، مما مكن من مواكبة أفضل ومساعدة للركاب طيلة سفرهم في المحطات وعلى متن القطارات، مع ضمان شروط أفضل للراحة والأمان والإنتظام بما في ذلك خلال فترة عيد الأضحى.

وتكملة للمخطط الصيفي المذكور، جعل المكتب القطار في متناول جميع شرائح زبنائه عبر عروض أسعار جد تنافسية بالنسبة للرحلات العائلية أو الجماعية أو الفردية، وكذا بالنسبة للمغاربة المقيمين في الخارج.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.