المنتدى الدولي للسياحة التضامنية بورزازات فرصة للتعريف بالجهة وتبادل الخبرات بين الشركاء

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 2429 يناير 2020
المنتدى الدولي للسياحة التضامنية بورزازات فرصة للتعريف بالجهة وتبادل الخبرات بين الشركاء

انطلقت صباح يوم أمس الثلاثاء، أشغال الدورة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية المنظم بورزازات تحت شعار “التأقلم مع التغيرات المناخية والتنمية المستدامة والسياحة التضامنية في واحات العالم”، هذه التظاهرة التي يسعى المنظمون من خلالها إلى تعزيز الترافع من أجل الحفاظ على الواحات في جميع بلدان العالم، وخاصة بجهة درعة تافيلالت، وتطوير نموذج سياحي رصين من أجل تنمية محلية مستدامة، وقد تم بالمناسبة عرض فيلم مؤسساتي من إعداد الوكالة الوطنية لتنية مناطق الواحات وشجر الأركان بالمغرب “المكامن السياحية بالمناطق الواحية بالمغرب” و عرض آخر “ورزازات، أرض الواحات والقصبات، الصور تتحدث” من إعداد المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات.

وقد أجمع المتدخلون خلال اليوم الافتتاحي أن الملتقى يعد فرصة لمناقشة إمكانيات تطوير السياحة التضامنية التي تتميز  بها جهة درعة تافيلالت، هذه المنطقة التي تقع بالجنوب الشرقي للمملكة والتي تزخر بالعديد من المؤهلات التي يمكن استثمارها في المجال السياحي، و المنتدى الدولي للسياحة التضامنية يعد فرصة للتعريف بالجهة وتبادل الخبرات بين الشركاء ومحاولة صياغة خطط عمل تشاركية ترقى بالمنطقة سياحيا ومحاولة بلورتها على أرض الواقع.

 كما عرف المنتدى تنظيم عدد من المحاضرات شارك فيها عدد من الخبراء والأكاديميين والمهتمين في مجال السياحة، إلى جانب مهنيي الإعلام، وجمعيات المجتمع المدني لحوالي 30 دولة، وقد اهتمت  في مجملها بمناقشة السياحة العالمية والتغيرات المناخية والرهانات والتوجهات والسياحة المسؤولة والتضامنية.

ومن أجل التعريف أكثر بمؤهلات الجهة تم خلال الأيام الأولى للمنتدى تنظيم قوافل لفائدة المشاركين في المنتدى الدولي للسياحة التضامنية، والتي يبقى الهدف منها الوقوف على المؤهلات السياحية لهذه الجهة، و شملت هذه القوافل زيارة عدد من القصبات والقصور والمآثر  السياحية من قبيل قصبة “موحداش” بجماعة أيت يول، ومنعرجات “تسضرين” …وغيرها من المآثر التاريخية والمناظر الطبيعية الخلابة التي تمتاز بها الجهة  والتي أبهرت السياح الأجانب الزيارة، مناظر تجمع بين جمال الطبيعة و عمق التاريخ وتبرز تشبت ساكنة المنطقة بموروتهم الثقافي اللامادي.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.