النساخ القضائيون ينددون بتجاهل ملفهم المطلبي و يواصلون احتجاجهم

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2429 يناير 2020
النساخ القضائيون ينددون بتجاهل ملفهم المطلبي و يواصلون احتجاجهم

يواصل النساخ القضائيون وقفاتهم الإحتجاجية بعد خوضهم لإضرابين متواليين من خمسة أيام خلال النصف الأول من هذا الشهر (يناير 2020) والذي وصفه النساخ القضائيون بالناجح،  وبعدما قاموا بوقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العدل يوم ثاني يناير الحالي والتي شارك فيهاالنساخ القضائيين من مختلف أنحاء المملكة لتعبير عن تردي الأوضاع الإجتماعية و المادية المزرية التي يعانون منها ، وفي ضل مواصلة وزارة العدل سياسة اللامبالاة اتجاه ملفهم المطلبي حسب تصريحهم وإعراضها عن الإستجابة لمطالبهم المشروعة سواء منها ما يتعلق بالشق الإستعجالي أو فيما يتعلق بمصير المهنة الذي لم تفصح عنه لحد الآن .

وفي سياق عزم النساخ القضائيين على السير قدما في مسيرتهم النضالية حتى تحقيق جميع المطالب العادلة والمشروعة فإن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، حسب ما جاء في بلاغ توصلت به “الإخبارية 24” يتشبث بوجوب تنزيل اتفاق 21 مارس 2019  المتعلق بالزيادة في التعريفة على أرض الواقع و خروجه إلى حيز الوجود لجبر الضرر الذي لحق النساخ القضائيين جراء إقصائهم من نتائج الحوار الإجتماعي أسوة بباقي القطاعات، كما طالب  النساخ من خلال البلاغ بالإستفادة من التغطية الصحية والتقاعد على غرار باقي المهن المنظمة التي إستفادت من ذلك.

كما تضمن البلاغ، دعوة المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب  كافة الناسخات والنساخ القضائيين بربوع المملكة إلى خوض إضراب وطني عن العمل أيام 30 و31 يناير و03 فبراير 2020 تفعيلا للمخطط النضالي الذي سطره المكتب التنفيذي.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.