مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالبيضاء تحجز 115 كلغ من اللحوم الفاسدة

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2419 فبراير 2020
مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالبيضاء تحجز 115 كلغ من اللحوم الفاسدة

تمكنت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالبيضاء، يوم أمس الثلاثاء 18 فبراير الجاري، من حجز كمية من اللحوم الفاسدة بأحد الفنادق المتواجدة بالعاصمة الإقتصادية.

وأوضح مكتب السلامة الصحية في بلاغ له، أنه أرسل لجنة مختلطة إلى الفندق، بعد تلقيه شكاية من طرف إحدى جمعيات حماية المستهلك بخصوص تزويد هذا الفندق بلحوم الذبيحة السرية. مؤكدا أنه بعد التحري في الموضوع، تم حجز 115 كيلوغرام من اللحوم في صندوق سيارة تقوم بنقل اللحوم السرية. مضيفا أن المصالح الأمنية باشرت تحقيقاتها مع صاحب السيارة “لأنه يقوم بنقل اللحوم بطرق غير قانونية ودون احترام سلسلة التبريد، مما قد يشكل خطرا على صحة المستهلك، حيث يشترط في نقل اللحوم سيارات حاصلة على الترخيص من طرف أونسا”.

وأشارت “أونسا”، إلى أن مصالحها وقفت على مجموعة من الإختلالات داخل مطبخ الفندق، بحيث خلصت إلى أن ظروف تجميد اللحوم غير صحية لا تحترم سلسلة التبريد، “مع عدم تجهيز المطبخ بآلات محاربة الحشرات، حيث قامت بتوجيه إشعار للفندق قصد تجاوز هذه الاختلالات داخل أجل 20 يوما”.

وكانت مصالح مكتب السلامة الصحية، قد قامت خلال سنة 2019 بإتلاف أو إرجاع ما مجموعه 17.641 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للإستهلاك، موضحا أن مصالحه راقبت، خلال السنة ذاتها، أزيد من 13 مليون طن من المنتجات الغذائية خلال 74.799 عملية مراقبة، منها 17.641 طنا تم إتلافها أو إرجاعها لعدم مطابقتها لمعايير السلامة الصحية، مشيرا إلى أنه تم تحرير 2243 محضر مخالفة وإحالتها على النيابة العامة.

وتابع المصدر ذاته، أن سبب إتلاف هذه المنتجات غير الصالحة للإستهلاك، يرجع لمصدرها المجهول أو لعدم احترام ظروف الحفظ والتخزين أو لإنتهاء مدة الصلاحية أو لعدم احترام شروط العنونة. مؤكدا أن عمليات المراقبة شملت أزيد من 8.4 مليون طن من المنتجات الغذائية، تم إرجاع 11.388 طنا منها، فيما تمت مراقبة أزيد من 256 مليون غرسة منها أغراس الفواكه الحمراء والنباتات المثمرة ونبات الزينة فيما يخص استيراد أغراس النباتات. مسجلا أن المصالح البيطرية لـ “أونسا”، قامت بمراقبة مختلف الحيوانات التي تم استيرادها، منها 61.167 رأسا من الأبقار وأزيد من 9 ملايين وحدة من كتاكيت دجاج اللحم والديك الرومي،  في حين تمت مراقبة أزيد من 4 ملايين طنا من المنتجات المعدة لتغذية الحيوانات. لافتا إلى أن المراقبة في ما يتعلق بالتصدير، همت أزيد من 3 ملايين طنا من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 139.845 شهادة صحية وشهادة الصحة النباتية.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.