وزارة التربية الوطنية : رمز الهوية البصرية الجديدة متاح للاستعمال دون قيد أو شرط عبر مسطحة مهنية غير خاضعة لحقوق الملكية الصناعية والتجارية

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2424 فبراير 2020
وزارة التربية الوطنية : رمز الهوية البصرية الجديدة متاح للاستعمال دون قيد أو شرط عبر مسطحة مهنية غير خاضعة لحقوق الملكية الصناعية والتجارية

أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية، أن رمز هويتها البصرية الجديدة، التي اعتمدتها في حملتها التواصلية الأخيرة، متاح للاستعمال دون قيد أو شرط، عبر مسطحة مهنية غير خاضعة لحقوق الملكية الصناعية والتجارية.

وأوضحت الوزارة، من خلال بلاغ لها، يوم أمس الأحد 23 فبراير، أنها عمدت إلى اللجوء إلى وكالة متخصصة في مجال التواصل قصد اقتراح هوية بصرية تسعى من خلالها إلى اعتماد رمز موحد ومعبر يساهم في تعبئة جميع الفاعلين والشركاء حول المشاريع الإصلاحية التي تقودها الوزارة.

و أضاف البلاغ، أن الوكالة قد لجأت إلى استعمال رمز متاح عبر مسطحة مهنية، بمثابة بنك نماذج يقترح عدة تصاميم، مشددة على أن التصاميم المقترحة من خلال هذه المسطحة غير خاضعة لحقوق الملكية الصناعية والتجارية ومتاحة للاستعمال دون قيد أو شرط.

وحسب المصدر ذاته، أكدت الوزارة، أنها وخلافا لما يتم تداوله، ووفق مقتضيات الظهير الشريف رقم 1.00.19 الصادر  في 9 ذي القعدة 1420 (15فبراير 2000) بتنفيذ القانون رقم 17/97 المتعلق بحماية الملكية الصناعية، لم تقم ب”قرصنة الرمز”، مشيرة إلى أنها تحتفظ لنفسها بالحق في متابعة الأشخاص الذين كانوا وراء ترويج معطيات زائفة دون التحقق من صحتها.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.