وزير الصحة يكشف آخر المعطيات بعد تسجيل أول حالة مؤكدة بفيروس "كورونا" بالمغرب

الإخبارية 24
صحة
الإخبارية 243 مارس 2020
وزير الصحة يكشف آخر المعطيات بعد تسجيل أول حالة مؤكدة بفيروس "كورونا" بالمغرب

أكد وزير الصحة، خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الحالة الصحية للمواطن الذي تم تأكيد إصابته بفيروس “كورونا” المستجد مستقرة.

وقال وزير الصحة خلال ندوة صحفية، إن المواطن المغربي الذي قدم من مدينة “برغامو” الإيطالية، وعمره 39 سنة، ظهرت عليه أعراض صعوبة في التنفس وسعال ولم يكن يشكو من الحمى، وذلك بعد يوم من دخوله التراب الوطني، مشيرا إلى أنه ” قدم إلى المستشفى وقمنا بالتحريات ووجدنا شروط توفر كورونا فيروس”.

وأضاف خالد آيت الطالب، أن هذا المواطن يوجد حاليا قيد الحجر الصحي بإحدى مستشفيات الدار البيضاء لمدة تطور الفيروس، أي 14 يوما، وفيما يتعلق بالإجراءات التي سيتم اتخاذها، قال وزير الصحة، إنه تم تحديد جميع ركاب الطائرة الـ 104 الذين كانوا على متن نفس الرحلة الجوية  “إضافة إلى الناس الذين تم الاحتكاك بهم وضمنهم عائلته الصغيرة التي تم الاتصال بها ، وهم جميعا الآن في عزلة ، لأجل عدم مغادرة أماكنهم …”

وقال الوزير “اليوم لا يحمل أي من الأشخاص المعنيين أعراضا جانبية، إلا أن المراقبة عن كثب مستمرة من طرف الأطقم الصحية لأجل قياس درجة الحرارة مرتين يوميا، فيما تظل درجة اليقظة مرتفعة…”.

من جهة أخرى أوضح وزير الصحة أن كل مدينة تم تعيين خلايا وقاعات فيها متخصصة لاستقبال الحالات المحتملة، مشيرا إلى أن “المغرب يتوفر اليوم على 670 سريرا متخصصا لاستقبال الحالات المحتملة…”، كما أكد أن المغرب يتوفر على جميع المعدات واللوجيستيك والمهنيين المتدربين ومصالح الإنعاش، من أجل التصدي لمثل هذه الحالات.

ومن جهة أخرى أوضح وزير الصحة أن وجهات المسافرين الذين كانوا على متن الطائرة، كانت بالأساس وجهات الدار البيضاء والجديدة و ورزازات، مشيرا إلى أن إجراءات خاصة سيتم اتخاذها بالنسبة للأشخاص الذين كانوا على مقربة من الشخص المريض.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.