وزارة التربية الوطنية تقرر توقیف الدراسة انطلاقا من يوم الاثنين 16 مارس حتى إشعار آخر

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2414 مارس 2020
وزارة التربية الوطنية تقرر توقیف الدراسة انطلاقا من يوم الاثنين 16 مارس حتى إشعار آخر

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه قد تقرر توقيف الدراسة بجميع الأقسام والفصول انطلاقا من يوم الاثنين 16 مارس 2020، حتى إشعار آخر، وذلك في إطار التدابير الإحترازية الرامية إلى الحد من العدوى وانتشار “وباء كورونا” (كوفيد 19).

وحسب بلاغ للوزارة التربية الوطنية، فإن هذا القرار  يشمل أيضا، رياض الأطفال وجميع المؤسسات التعليمية ومؤسسات التكوين المهني والمؤسسات الجامعية التابعة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سواء منها العمومية أو الخصوصية، وكذا مؤسسات تكوين الأطر التابعة للجامعة والمدارس ومراكز اللغات التابعة للبعثات الأجنية وكذا مراكز اللغات ومراكز الدعم التربوي الخصوصية.

وأشار البلاغ، أن الأمر لا يتعلق بتاتا بإقرار عطلة مدرسية إستثنائية، وأن الدروس الحضورية ستعوض بدروس عن بعد تسمح للتلاميذ و الطلبة والمتدربين بالمكوث في منازلهم ومتابعة دراستهم عن بعد.

وأضاف البلاغ، أن الوزارة تعمل على اتخاذ مجموعة من التدابير لأجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية والتحصيل الدراسي لجميع المتعلمات والمتعلمين، وذلك عن طريق موارد رقمية وسمعية بصرية كما ستتم الاستفادة منها عبر المنصة الإلكترونية TelmideTICE وكذا القناة التلفزية الثقافية.

كما أشارت الوزارة أنها ستعلن في بلاغ رسمي مفصل عن كيفية الولوج إلى هذه الدروس كما ستقوم بنشر دليل مفصل بهذا الخصوص عبر موقعها الرسمي www.men.gov.maوصفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأضافت الوزارة، أن هذا القرار يأتي كإجراء وقائي يسعى إلى حماية صحة التلميذات والتلاميذ والمتدربات والمتدربين والطالبات والطلبة، وكذا الأطر الإدارية والتربوية العاملة بهذه المؤسسات وجميع المواطنين وإلى تجنب تفشي فيروس “كورونا”.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.