رحيل سفير الأغنية الأمازيغية "إيدير" بعد صراع طويل مع المرض

الإخبارية 24
ثقافة وفنون
الإخبارية 243 مايو 2020
رحيل سفير الأغنية الأمازيغية "إيدير" بعد صراع طويل مع المرض

توفي الفنان الجزائري حميد شريط الشهير ب”إيدير”، مساء يوم أمس السبت، بمستشفى بيشا بفرنسا بعد صراع طويل مع المرض.

ولد “إيدير” سنة 1949 بقرية نائية تسمى أيت لحسين في منطقة القبائل الأمازيغية بالجزائر، انتقل من عالم النفط والإيديولوجيا الذي تخصّص فيه إلى مجال الموسيقى فرغم اهتمامه بالدراسة إلا أن شغفه بالفن كان أقوى وفضل الغناء الذي بدأه سنة 1973 واشتهر بأغنية “افافا اينوفا”  التي أصبحت من أشهر الأغاني بالجزائر وخارجها، والتي ارتبط اسمه أساسا بها والتي تُرجمت إلى 20 لغة، بعدما كانت إحدى أوائل إنتاجاته الموسيقية.

ويعد “إيدير” أحد كبار سفراء الأغنية الأمازيغية في العالم، ومن أبرز الموسيقيين والفنانين الأمازيغ الذين أنجبتهم منطقة القبائل، وقد اكتسب شهرة واسعة خارج حدود الجزائر، بعدما دمج بين الإيقاعات المحلية والغربية والتي فتحت له أبواب العالمية، وقد أحيى “إيدير” العشرات من الحفلات أهمّها حفلة الأولمبيا الباريسية وأخرى أداها بشكل مشترك مع الشاب خالد عام 1995.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.