الحموشي … إلغاء احتفالات الذكرى 64 لتأسيس الأمن الوطني جاء تغليبا للمصلحة العامة للوطن والمواطنين

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2415 مايو 2020
الحموشي … إلغاء احتفالات الذكرى 64 لتأسيس الأمن الوطني جاء تغليبا للمصلحة العامة للوطن والمواطنين

تحتفل غدا المديرية العامة للأمن الوطني، بالذكرى 64 لتأسيسها والتي تصادف 16 ماي من كل سنة، و بهذه المناسبة بعث المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، برسالة توجيهية لجميع مكونات أسرة الأمن الوطني، موظفين ممارسين ومتقاعدين، وأفراد عائلاتهم وكذا أرامل وأيتام رجال ونساء الأمن.

كما شدد عبد اللطيف الحموشي، في رسالته على أن “تخليد النسخة الرابعة والستين لذكرى التأسيس يأتي في سياق زمني خاص، موسوم بالتعبئة الشاملة لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19، ومطبوع بواجب الامتثال للتدابير الاحترازية والوقائية القاضية باحترام مسافات التباعد الاجتماعي، ومفتوح أيضا على تحديات أمنية تتمثل في التزام أقصى درجات اليقظة والجاهزية لضمان الأمن الصحي للمواطنات والمواطنين من جهة، وصون مرتكزات النظام العام والمحافظة على سلامة الأشخاص والممتلكات من جهة ثانية”.

وأضاف الحموشي، “ولئن كانت ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني هي محطة سنوية متجددة، تزخر بالمعاني الوطنية الصادقة، وتَرْشَحُ بالشعور بالافتخار والاعتزاز بالانتساب لأسرة الأمن الوطني، وتصدح بمظاهر الاحتفاء بالذكرى والاحتفال بالمناسبة، إلا أن إكراهات السياق الحالي، وضرورات المرحلة الآنية، تقتضي من موظفات وموظفي الأمن الوطني مزيدا من التضحية والتفاني ونكران الذات، كما هو معهود فيهم دائما، من أجل ضمان التدبير الأمني الرشيد لتداعيات الجائحة”

وقال المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني إن إلغاء جميع مظاهر الاحتفال بالذكرى، جاء تغليبا للمصلحة العامة للوطن والمواطنين، وضمانا للتعبئة الشاملة المنذورة لخدمة قضايا الأمن في مفهومه الشامل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.