بيدرو سانشيز… الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر إضافي

الإخبارية 24
أخبار دولية
الإخبارية 2417 مايو 2020
بيدرو سانشيز… الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر إضافي

أعلن بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية يوم أمس السبت 16 ماي، أن الحكومة تعتزم تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر إضافي حتى نهاية عملية رفع الإغلاق التام والتخفيف التدريجي للقيود المفروضة وذلك من أجل مواصلة الجهود المبذولة للتصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد .

 وأكد بيدرو سانشيز في تصريحات من مقر رئاسة الحكومة ( لا مونكلوا ) أن مجلس الوزراء سيعتمد الثلاثاء المقبل طلب تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر إضافي وسيسعى مرة أخرى للحصول على موافقة مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) للمرة الخامسة على التوالي وقال ” آمل أن يكون هذا آخر تمديد لحالة الطوارئ ” .

وأوضح رئيس الحكومة أن “هذا المسار الذي نسلكه هو الوحيد الممكن” مشيرا إلى أنه تمت حماية وتكريس جميع الحقوق والحريات في هذه الفترة من التخفيف التدريجي للقيود المفروضة التي ستستمر حتى نهاية يونيو المقبل .

 وشدد على ضرورة التوصل إلى ” إجماع وتوافق كبيرين من أجل اعتماد هذا التمديد الجديد ” مضيفا أن حالة الطوارئ ” لا تزال ضرورية لدعم وتعزيز الجهود المبذولة لمكافحة الوباء ” .

 وقال بيدرو سانشيز ” لقد أظهرت الحقائق وكل المؤشرات أنه لا يمكن الوثوق بمناعة المجتمع ” مشددا على ضرورة الحد من الحركة ومن التنقل وكذا الالتزام بمسافة الأمان والتباعد الاجتماعي ” وأن نكون أكثر حذرا من أجل احتواء انتشار العدوى ” .

 وقال رئيس الحكومة إنه ” لا يوجد أي تناقض بين الأولويات الاقتصادية والصحية لأن السبيل الوحيد لإنعاش الاقتصاد هو التغلب على الوباء ” .

 ودخلت إسبانيا شهرها الثالث من الحجر الصحي الشامل الذي سيستمر بعد أن تقرر تمديد حالة الطوارئ للمرة الرابعة على التوالي إلى غاية 24 ماي .

وانتقلت 11 من الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي ابتداء من الاثنين الماضي إلى المرحلة الأولى من مخطط رفع العزل التام والتخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية الذي يتضمن أربع مراحل ويستمر حتى نهاية شهر يونيو المقبل بينما ستدخل خمس جهات أخرى هذه المرحلة بشكل جزئي .

وقد تم استبعاد جهة مدريد الأكثر تضررا في البلاد من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد من الانتقال إلى هذه المرحلة ” لأنها لا تستوفي الشروط اللازمة للمرور إلى المرحلة التالية على الرغم من طلب الحكومة المحلية للجهة الرفع التدريجي لحالة الإغلاق التام”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.