الدكتور محمد زيدوح … مرضى الروماتيزم يتعايشون مع المرض خلال فترة الحجر الصحي

الدكتور محمد زيدوح … مرضى الروماتيزم يتعايشون مع المرض خلال فترة الحجر الصحي
الإخبارية 24
صحة
الإخبارية 247 يونيو 2020
الدكتور محمد زيدوح … مرضى الروماتيزم يتعايشون مع المرض خلال فترة الحجر الصحي

يعاني عدد من الأشخاص من أمراض الروماتيزم خصوصا مع تقدم السن والزيادة في نسبة السمنة،  فالروماتيزم عبارة عن التهاب يصيب مفاصل الجسم، وبشكل خاص مفاصل الأصابع، اليدين، الركب، القدمين، وهو من الأمراض المزمنة التي يتعايش معها المرضى لمدة طويلة، وفي ظل الحجر الصحي  الذي تعيشه بلادنا للحد من إنتشار  فيروس كورونا المستجد منذ 20 مارس 2020 زادت معانات هذه الفئة التي تتعايش مع المرض. 

وفي هذا الإطار أوضح الدكتور محمد زيدوح الأخصائي في جراحة العظام والمفاصل في تصريح خص به “الإخبارية 24″، أن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، أو يسمى ب”الروماتيزم”، هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب التهاب المفاصل المزمن ومناطق أخرى من الجسم، كما يسبب التهاب في الأنسجة التي تنتج عادة سائل تزييت للمفاصل، مما يسبب تآكل الغضروف والعظام، و يصيب الروماتيزم بشكل خاص مفاصل الأصابع، اليدين، الركب و القدمين.

وأضاف الدكتور محمد زيدوح، أن أعراض الروماتيزم الشائعة والمبكرة تتمثل في التعب، ألم المفاصل، تورم المفاصل، احمرار  المفاصل، سخونة المفاصل، صلابة المفاصل، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من أعراض الروماتيزم الشائعة و تشمل: فقدان قدرة المفاصل على الحركة، عدم القدرة على المشي بإستقامة في حال إصابة مفاصل القدمين، تشويه في شكل المفاصل.

فمرض الروماتيزم مرض مزمن يصيب جميع المفاصل وبالأساس الركبة والورك، والمصابون بهذا المرض يعون جيدا بأن المرض هو مزمن وأن العلاج ليس بالعلاج النهائي، وأن الحلول المتبعة في مراحل العلاج تساعدهم فقط على أن يكونوا في وضعية أحسن وأفضل.

وحول معاناة مرضى الروماتيزم خلال فترة الحجر الصحي أشار محمد زيدوح، أن مرض الروماتيزم  يصيب فئة كبيرة من الأشخاص في سن متقدم، والمرض في حد ذاته يمكنه أن يضعف من مناعة الشخص المصاب نتيجة لاستخدام الأدوية المضادة للروماتيزم بشكل كبير والتي تتسبب في إضعاف الجهاز المناعي للمريض و تتسبب في مضاعفة مشاكل الجسم، وبالتالي فالمريض يصبح عرض أكثر للإصابة بفيروس كورونا، لدى وجب على هذه الفئة البقاء في المنازل والالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

وأضاف الدكتور زيدوح، أن المرضى الذين لم يتسنى لهم التواصل مع الطبيب المختص المتتبع لحالاتهم ولم يستمروا في أخد أدويتهم بانتظام سيكون لديهم تأثير كبير وسيعود إحساسهم بالألم عكس الذين استمروا في نظامهم العلاجي بشكل منتظم، وفي حال عدم تلقي العلاج المناسب في الوقت المناسب، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض المضاعفات في الجسم  كهشاشة العظام، ضعف الجهاز المناعي، مشاكل في القلب، جفاف العين…

وأشار المصدر ذاته، إلى ضرورة إلتزام مرضى الروماتيزم بالأكل المتوازن و استعمال الفيتامين C  و D الذي يساعد المريض على تقوية مناعته، إضافة إلى التعرض لأشعة الشمس لبعض الوقت ولو بالوقوف بالشرفة أو أسطح المنازل خلال فترة الحجر الصحي، مع الإستمرار بالقيام بالحركات الرياضية في البيت لأن هذه الحركات من شأنها أن تمنح المريض الليونة في المفاصل وتقوي عظلاته وتجنبه الشعور بتصلب المفاصل عند الراحة لفترات طويلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.