سفير جمهورية الصين الشعبية يشيد بمبادرة جلالة الملك الرامية لدعم بلدان القارة الإفريقية في مواجهة وباء كورونا

الإخبارية 24
سياسة
الإخبارية 243 يوليو 2020
سفير جمهورية الصين الشعبية يشيد بمبادرة جلالة الملك الرامية لدعم بلدان القارة الإفريقية في مواجهة وباء كورونا

استقبل رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، اليوم الجمعة 03 يوليوز، بمقر المجلس، السيد “Li Li” سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب، والذي جاء لتوديع السيد الرئيس على إثر انتهاء مهامه الدبلوماسية بالمملكة، وقد أعرب سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب عن تقدير بلاده لجهود جلالة الملك محمد السادس الرامية لدعم بلدان القارة الإفريقية في مواجهة وباء “كورونا”، وقال “المغرب يمثل نموذجا لباقي الدول في التعاطي مع هذه الجائحة”. وأشاد في ذات السياق، “بالدعم الهام الذي قدمته المملكة المغربية لجمهورية الصين الشعبية مع بداية انتشار الوباء”.

وسجل سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب، قوة روابط الصداقة بين البلدين وانتظام تبادل الخبرات والتجارب بينهما خلال هذه المرحلة، مشيدا بالمنحى التصاعدي لعلاقات التعاون والتشاور بينهما في السنوات الأخيرة.

وأضاف السيد “Li Li “مجلس النواب يلعب دورا كبيرا في توثيق العلاقات بين البلدين”.كما لفت إلى توفر فرص متعددة وإمكانيات كبيرة للتعاون بين المغرب والصين ينبغي استثمارها، منوها بحرص المملكة على بلورة نموذج تنموي متطور يستجيب لرهانات الحاضر والمستقبل.

ومن جهته، ثمن رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين والتي عرفت طفرة نوعية خلال السنوات الأخيرة، بما فيها علاقات التعاون على المستوى البرلماني، مشيدا بحرص البلدين على التشاور والتنسيق بينهما لمواجهة الجائحة، ومسجلا أن جمهورية الصين الشعبية تعتبر بلدا رائدا في هذا المجال.

واستعرض رئيس مجلس النواب بالمناسبة التجربة المغربية المتميزة للتصدي لوباء كورونا المستجد والحد من تداعياته الاقتصادية والاجتماعية، وأوضح أن الرؤية المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس جنبت المغرب الكثير من المخاطر الناجمة عن الجائحة، وقال “جلالة الملك محمد السادس يعتبر حياة المواطن المغربي أهم من أي شيء آخر”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.