سفير الشيلي بالرباط يشيد بالطفرة النوعية التي تعرفها العلاقات بين المغرب والشيلي

الإخبارية 24
سياسة
الإخبارية 2415 يوليو 2020
سفير الشيلي بالرباط يشيد بالطفرة النوعية التي تعرفها العلاقات بين المغرب والشيلي

استقبل رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي ، اليوم الأربعاء15 يوليوز 2020 بمقر المجلس، السيدAlex   Geiger Soffia سفير الشيلي بالرباط، وذلك على إثر انتهاء مهامه الدبلوماسية بالمملكة، و أشاد سفير الشيلي بالرباط بهذه المناسبة بالطفرة النوعية التي تعرفها العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة، والتي ستشكل الذكرى الستين لبدء العلاقات الديبلوماسية بينهما، السنة المقبلة، محطة لتثمين مسار التعاون بين البلدين والدفع به إلى مستويات أعلى، وقال “المغرب بلد جد هام بالنسبة للشيلي”.

وثمن السيد السفير العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين وانتظام التشاور والتنسيق بين برلمانيي البلدين، مذكرا بزيارة رئيس مجلس النواب الشيلي للمملكة بداية السنة الحالية، والتي توجت بالتوقيع على اتفاقية للحوار البرلماني المغربي-الشيلي.

من جهته، أكد رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، على أهمية الديبلوماسية البرلمانية في توثيق وتوطيد علاقات التعاون بين البلدين، وذكر بأن اتفاقية الحوار البرلماني بين مجلس النواب بالمملكة المغربية ومجلس النواب بالشيلي هي أول اتفاقية من نوعها يوقعها المجلس مع مؤسسة تشريعية أخرى.

وشدد الحبيب المالكي على أن الاحتفاء بالذكرى الستين للعلاقات الديبلوماسية المغربية-الشيلية السنة المقبلة سيشكل مناسبة لإعطاء نفس جديد للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين، وبين البلدين بصفة عامة.

تجدر الإشارة، أن مجلس النواب بالمملكة المغربية، ومجلس النواب الشيلي، وقعا شهر فبراير 2020 اتفاقية للحوار البرلماني بينهما تهدف إلى مأسسة لجنة للحوار البرلماني بين المجلسين، وإنشاء فضاء لتبادل الخبرات والتجارب في المجال التشريعي، وتبادل الوفود من برلمانيين وموظفين بكلا المؤسستين التشريعيتين، وتعزيز مساهمة الدبلوماسية البرلمانية في تطوير العلاقات الرسمية بين حكومتي البلدين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.