"الدار البيضاء للبيئة" تضع مخططا متكاملا من أجل عيد أضحى نظيف

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 2424 يوليو 2020
"الدار البيضاء للبيئة" تضع مخططا متكاملا من أجل عيد أضحى نظيف

أفادت شركة التنمية المحلية ” الدار البيضاء للبيئة ” أنها وضعت مخططا متكاملا من أجل عيد أضحى نظيف، يشمل تدابير خاصة بالنظافة يسهر على إنجاحها أكثر من 5500 شخص وحوالي 400 مركبة ، شاملة لجميع الخدمات، مع اللجوء إلى العالم الرقمي بخصوص إجراءات التوعية بسبب انتشار “كوفيد-19”.

وأوضحت الشركة في بلاغ لها، أن عيد الأضحى في مدينة الدار البيضاء يرتبط بالزيادة المهمة التي يعرفها حجم النفايات خلال يوم العيد ، حيث ترتفع كمية المخلفات بشكل ملحوظ مقارنة مع متوسط حجم باقي أيام السنة، إذ يمكن أن تصل إلى نسبة 400 بالمائة من الحجم العادي خلال اليوم الثاني من عيد الأضحى .

وأشار المصدر ذاته، أنه من أجل التدبير المحكم لهذه الزيادة ، عبر جمع النفايات وضمان نظافة المجال الحضري، تم إنشاء آلية خاصة من طرف ” الدار البيضاء للبيئة” بالتعاون مع شركتي Averda وDerichebourg، إذ سيمتد هذا المخطط على ثلاثة أيام، يوم العيد واليومين ، السابق والموالي له.

وأشار البلاغ ، أن جميع الخدمات على مستوى المدينة ستكون معززة بشكل يجعلها تشمل الكنس اليدوي والغسل الميكانيكي ، كما ستتم أيضا مضاعفة نقاط جمع الأزبال قبل نقلها إلى مكب النفايات لتسهيل عمل رجال ونساء النظافة. وسيقوم مندوبون بتشكيل فرق لغسل الحاويات، بمجرد تفريغها، والمساحات المحيطة بها.

و فيما يخص اليوم الموالي لعيد الأضحى، ستركز الشركات على تنظيف وتعقيم نقاط النقل والتحويل ، هذا بالإضافة إلى إنشاء وحدات مجهزة بخزانات مياه في جميع الأحياء حتى تكون جاهزة للتدخل في حالة صدور شكاوى.

ومن أجل تغطية احتياجات المدينة، سيتم توزيع 120 طن من الأكياس على الجمعيات (1200 جمعية) والمقاطعات والمندوبين وبلدية وولاية مدينة الدار البيضاء.

وقد وفرت “الدار البيضاء للبيئة” للجمعيات وباقي الشركاء المتدخلين في هذه العملية، بريدا إلكترونيا لإرسال طلباتهم وتسلم الأكياس بهدف تجنب التجمعات البشرية .

وحتى خلال موعد تسليم الأكياس، ستتم العملية في إطار الاحترام التام للتدابير الصحية التي أوصت بها وزارة الصحة، خصوص ا التباعد الجسدي وارتداء الكمامة. ليتكلف الوكلاء لاحق ا بتوزيع هذه الأكياس على الساكنة.

وتهدف ”الدار البيضاء للبيئة“ عبر خطتها ”أضحى 2020“ إلى استهداف ساكنة مدينة الدار البيضاء من خلال إطلاق برنامج شامل للتواصل يشمل وصلات إعلانية على الراديو، وملصقات، ومنشورات رقمية، بالإضافة إلى قافلة صوتية ستجوب ربوع مدينة الدار البيضاء لمدة ثمانية أيام من أجل توعية المواطنين وتذكيرهم بالإجراءات الوقائية والصحية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.