بنك المغرب… قيمة الدرهم تحسنت بنسبة 87,0 في المائة مقابل الدولار في الفترة ما بين 13 و19 غشت

الإخبارية 24
مال وأعمال
الإخبارية 2423 أغسطس 2020
بنك المغرب… قيمة الدرهم تحسنت بنسبة 87,0 في المائة مقابل الدولار في الفترة ما بين 13 و19 غشت

أفاد بنك المغرب بأن قيمة الدرهم تحسنت بنسبة 87,0 في المائة مقابل الدولار، وتراجعت بنسبة 51,0 في المائة مقابل الأورو خلال الفترة ما بين 13 و19 غشت المنصرم.

وأبرز البنك المركزي، في مذكرته حول مؤشراته الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أية عملية مناقصة في سوق الصرف، مشيرا إلى أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت يوم 13 غشت الجاري 289 مليار درهم بتراجع نسبته 8,0 من أسبوع لآخر، وبارتفاع نسبته 4,22 في المائة على أساس سنوي.

وأضاف بنك المغرب أنه ضخ 2ر119 مليار درهم، منها 3,40 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، و44 مليار درهم على شكل معاملات لإعادة الشراء، و8,31 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة، و ثلاثة ملايير درهم برسم عمليات مبادلة للصرف.

وفي ما يتعلق بالسوق البنكية، سجل المصدر ذاته، أن حجم التداول اليومي بلغ 7,4 مليار درهم، واستقر المعدل البنكي خلال هذه الفترة عند نسبة 5,1 في المائة في المتوسط.

وأبرز بنك المغرب أنه ضخ مبلغ 4ر33 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام خلال طلب العروض ليوم 19 غشت (تاريخ الاستحقاق 24 غشت.(

وبخصوص نشاط البورصة، أشارت المذكرة إلى أن مؤشر “مازي” سجل ارتفاعا نسبته 2,0 في المائة خلال نفس الفترة، ليصل بذلك أداؤه السلبي منذ بداية العام إلى 4,15 في المائة، موضحة أن هذا التطور يعكس، على وجه الخصوص، ارتفاع المؤشرات القطاعية ل”المعادن” بنسبة 6,4 في المائة ،و”البناء ومواد البناء” بنسبة 1,1 في المائة و”الصناعة الغذائية” بنسبة 4ر0 في المائة، بينما تراجعت مؤشرات قطاعي “التأمين” و الأبناك” بنسبتي 3,1 في المائة، و2,0 في المائة على التوالي.

وأشار بنك المغرب إلى أن الحجم الإجمالي للمبادلات بلغ 8,222 مليون درهم مقابل 5,241 مليون درهم أسبوعا قبل ذلك، فيما استقر المبلغ اليومي المتوسط للمبادلات المنجزة في السوق المركزية للأسهم عند 5,72 مليون درهم مقابل 3,48 مليون درهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.