ورزازات تستعد لإحتضان النسخة الثانية من المعرض الجهوي للمنتجات المجالية

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 245 أكتوبر 2018
ورزازات تستعد لإحتضان النسخة الثانية من المعرض الجهوي للمنتجات المجالية

تحتضن عاصمة السينما مدينة ورزازات في الفترة ما بين 12 و 15 أكتوبر الجاري فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة تافيلالت تحت شعار “المنتجات المجالية في خدمة السياحة التضامنية والتشغيل الذاتي”، وتعتبر هذه التظاهرة، التي تنظمها الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت بشراكة مع مجموعة من الفاعلين، فرصة مهمة لإبراز المؤهلات المهمة  التي تزخر بها المنطقة، في مجال السياحة والصناعة التقليدية والموروث الثقافي للمنطقة والطاقة والمعادن.

 ويشارك في هذا المعرض الجهوي، الذي اختار السمارة كضيف شرف للدورة، حرفيين وتعاونيات وجمعيات سيقدمون منتوجاتهم للزواره المغاربة و الأجانب.

وحسب البلاغ، الذي توصل به “الإخبارية 24، فإن هذا الملتقى يهدف إلى دعم المنظمات والتعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها، وتعزيز إمكانيات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، إلى جانب خلق مجال للتواصل والتبادل بين الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، كما يهدف المعرض إلى توعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي،  وكذا المساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.

 وسيضم المعرض، قطبين رئيسيين يتمثلان في قطب المنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة درعة تافيلالت، وبعض التنظيمات من خارج الجهة، وقطب المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية.

 وأضاف البلاغ أن هذه التظاهرة الفلاحية ستعرف، تنظيم أنشطة علمية لفائدة المشاركات والمشاركين في التنظيمات المهنية الفلاحية، فضلا عن أنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة بالموازاة مع المعرض الجهوي للمنتجات المجالية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.