الحبيب المالكي يتباحث مع وفد عن صندوق النقد الدولي

الإخبارية 24 / عبد الفتاح كريم
2020-11-15T00:36:29+01:00
سياسة
الحبيب المالكي يتباحث مع وفد عن صندوق النقد الدولي

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم أمس الإثنين 26 أكتوبر، مباحثات مع وفد من صندوق النقد الدولي برئاسة السيد Roberto Cardarelli، وذلك في إطار المشاورات السنوية التي يجريها الصندوق.

وقد عقد هذا اللقاء عبر تقنية المناظرة المرئية، حيث استعرض الحبيب المالكي من خلاله الإجراءات والتدابير الاستباقية التي اتخذتها بلادنا من أجل الحد من التداعيات الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء كورونا المستجد خلال بداية السنة الحالية. وذكر في هذا الصدد بقرار جلالة الملك محمد السادس بإحداث صندوق خاص مكن من دعم الأسر الفقيرة والمقاولات الوطنية، والحفاظ على مناصب الشغل، وتوفيرِ حاجيات مستعجلة وغير متوقعة من التجهيزاتِ والموادِ الطبية.

كما لفت رئيس مجلس النواب، إلى أن جلالة الملك في خطابه الأخير بمناسبة افتتاح السنة التشريعية للبرلمان، أطلق خطة لإنعاش الاقتصاد الوطني ترتكز على إحداث صندوق للاستثمار الاستراتيجي تحت اسم “صندوق محمد السادس للاستثمار” بقيمة 15 مليار درهم من ميزانية الدولة بهدف النهوض بالاستثمار، والرفع من قدرات الاقتصاد الوطني من خلال دعم القطاعات الانتاجية، وتمويل ومواكبة المشاريع الكبرى، في إطار شراكات بين القطاعين العام والخاص.

وأكد المالكي، أن الجائحة أثرت سلبا على اقتصادات كافة دول العالم، والمغرب كبلد سياحي منفتح، يواجه بدوره تحديات اقتصادية واجتماعية، إلا أنه يسعى لأن يجعل من هذه الظرفية مناسبة لإطلاق إصلاحات هيكلية عميقة، مشيرا في هذا السياق إلى إصلاح المنظومة الصحية، وتعميم التغطية الاجتماعية، والنهوض بالفلاحة والتنمية القروية، وإصلاح المؤسسات العمومية وتحسين الحكامة وغيرها من الإصلاحات.

ومن جهته، أشاد السيد Roberto Cardarelliرئيس البعثة، بالإجراءات والتدابير التي اتخذتها بلادنا لمواجهة الجائحة، وأوضح أن خط الوقاية والسيولة الذي وضع رهن إشارة المغرب مكن من تعزيز قدرات الاقتصاد المغربي على امتصاص الأزمات والحد من التداعيات السلبية للجائحة، وأكد استعداد صندوق النقد الدولي لمواكبة الاقتصاد الوطني في المرحلة المقبلة.

وقد شكل اللقاء مناسبة لتبادل وجهات النظر حول سبل إنعاش عجلة الاقتصاد، ودور مجلس النواب في بلورة وتنزيل مختلف الإصلاحات، وأبرز المستجدات التي جاء بها مشروع قانون المالية لسنة 2021، وغيرها من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.