مرضى الروماتويد … معاناة يومية و تعايش مع المرض

الإخبارية 24
مجتمع
الإخبارية 2420 يناير 2019
مرضى الروماتويد … معاناة يومية و تعايش مع المرض

التهاب المفاصل الروماتويدي مرض التهابي مزمن يمكن أن يؤثر في عدة مفاصل في الجسم، إذ يصيب الالتهاب البطانة الخارجية للمفصل، ويتسبّب بحدوث انتفاخ مؤلم فيه، ممّا قد يؤدي إلى تآكل العظام وتشوّه المفصل. ويمكن أنّ يصل الالتهاب المرتبط بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي لأعضاء أخرى من الجسم ويصيبها بالالتهاب أيضاً كالجلد، العيون، الرئتين، الأوعية الدموية. القلب، الكلي.

 فمصطلح أمراض الروماتويد يضم عدة أنواع من الأمراض الروماتويدية، نجد من بينها : التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار الروماتويدي، ويُعدّ التهاب المفاصل الروماتويدي أحد أبرز أنواعها وأكثرها شيوعاً، وهو من بين الأنواع التي تهتم بها الجمعية المغربية لمحاربة أمراض الروماتويد، حيث تفتح جسور التواصل باستمرار  مع هذه الفئة من المجتمع،  وذلك من خلال مجموعة من البرامج التي تعمل من خلالها على مساندة المرضى و التواصل معهم، وقد أكدت السيدة ليلى نجدي رئيسة الجمعية في تصريحها لجريدة “الإخبارية 24” أن  حصيلة  العمل من حيث البرامج واللقاءات التواصلية خلال السنوات الماضية كانت جد مهمة و كان لها وقع إيجابي على المرضى.

 

وأضافت ليلى نجدي، أن الجمعية هي جمعية للمرضى، وبالتالي فهي قريبة منهم ومن معاناتهم مع هذا المرض الصامت و المزمن، فالتعايش مع المرض ومعرفة خباياه سيمكن للمريض عيش حياة شبه عادية، و في حال عدم التعامل مع المرض بجدية فالمصير سيكون إما الإعاقة أو الهدر المدرسي بالنسبة للطلبة أو التخلي عن العمل. وهنا يأتي دور الجمعية في التعريف بالمرض وطرق معايشته وذلك من خلال الندوات واللقاءات التي تنظمها والتي تحرص  على حضور الاختصاصيين والمرضى من أجل تقارب الآراء وتبادل الأفكار والتجارب والإجابة عن التساؤلات التي تشغل بال هذه الفئة.

 

وعن الإحتفال بالدورة 12 لليوم الوطني لمرض الروماتويد، أضافت ليلى نجدي، أن الجمعية ستنظم بشراكة مع وزارة الصحة والمركز الإستشفائي الجهوي مولاي يوسف، لقاءا  تواصليا تحت شعار “معا في خدمة مرضى الروماتويد”، وذلك يوم الثلاثاء المقبل 22 يناير 2019 بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، يستفيد من هذا اللقاء التواصلي الأشخاص المصابين بمرض الروماتويد وإلتهاب المفاصل و العمود الفقري، كما سيعرف مشاركة مجموعة من الأخصائيين في المجال، وذلك لتقديم الشروحات والإجابة عن تساؤلات الحضور،

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.