وفاة هرم الأغنية المغربية محمود الإدريسي عن عمر ناهز 72 سنة

الإخبارية 24 / عبد الفتاح كريم
2020-11-27T01:08:53+01:00
ثقافة وفنون
وفاة هرم الأغنية المغربية محمود الإدريسي عن عمر ناهز 72 سنة

توفي اليوم الخميس 26 نونبر، الفنان المغربي محمود الإدريسي، عن عمر ناهز 72 سنة، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وكان قد دخل في بداية الأسبوع الجاري إحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء، إثر تدهور حالته الصحية.

محمود الإدريسي من مواليد 1948 بالرباط،  بدأ أولى تجاربه الغنائية سنة 1964 من خلال إحدى حفلات المعهد حيث أتيحت له الفرصة في الغناء أمام الجمهور، والتي أدى من خلالها موشح “يا ليل طل”، وفي سنة 1970 أدى محمود الإدريسي أولى أغانيه بالدارجة المغربية بعنوان “نبدا بإسم الفتاح”، وقد كان للراحل في السبعينات العديد من الجولات الفنية بالمشرق والمغرب، حيث تعامل مع العديد من الفنانين من ينهم محمد الموجي الذي لحن له أغنيتين، والعديد من الملحنين الآخرين من ليبيا والكويت والعراق. وخلال الثمانينات بدأ محمود الإدريسي تلحين أغانيه بنفسه

ومن أشهر أغانيه التي تفاعل معها الجمهور المغربي نذكر “ساعة سعيدة”، “اصبر يا قلبي” و”بغى يفكرني فاللي فات” و “محال ينساك البال” والأغنية الوطنية “عيشي يا بلادي عيشي” ،كما لحن محمود  الإدريسي لفنانين مغاربة كالفنانة لطيفة رأفت في أغنية “الحمد لله”، والفنانة نعيمة سميح في أغنية “شكون يعمر هذا الدار”، والفنان البشير عبدو في أغنية “الدنيا بخير” وغيرها من الأعمال الخالدة، التي بصم بها مسيرته الفنية التي امتدت لأكثر من نصف قرن.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم “الإخبارية 24” بأحر التعازي لعائلة الراحل و للأسرة الفنية الوطنية وندعو الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.