أسطول جديد مكون من 450 حافلة في خدمة البيضاويين ابتداء من يوم الإثنين المقبل

الإخبارية 24 / عبد الفتاح كريم
2021-02-13T11:42:50+01:00
غير مصنف
أسطول جديد مكون من 450 حافلة في خدمة البيضاويين ابتداء من يوم الإثنين المقبل

أعطيت اليوم الجمعة 12 فبراير، الإنطلاقة لإستغلال حضيرة الحافلات الجديدة بالدار البيضاء، أسطول جديد مكون من 700 حافلة، حيث ستشرع الدفعة الأولى منه في خدمة البيضاويين وستجوب شوارع وأزقة العاصمة الإقتصادية 450 حافلة جديدة ستحمل اسم “كازا بيس” تم اقتنائها في إطار عقد التدبير المفوض المبرم بين مؤسسة التعاون بين الجماعات “البيضاء” والشركة المفوض لها (شركة الزا )، و تناهز القيمة الاستثمارية الإجمالية لهذا الأسطول الجديد 1,4 مليار درهم، تم تمويلها منطرف الدولة، عبر صندوق مواكبة إصلاحات النقل الحضري، والشركة المفوض لها، وكذا عبر مساهمات مالية تمت تعبئتها من طرف مجلسي جهة الدار البيضاء-سطات وجماعة الدار البيضاء، وسيتم تقوية الأسطول تدريجيا ليصل عدد الحافلات المشغلة إلى 700 حافلة في أفق نهاية سنة 2021.

DSM0213130 - الإخبارية 24

وقد أشرف على إعطاء إنطلاقة أسطول الجديد من الحافلات والي جهة الدار البيضاء سطات، سعيد احميدوش مرفوقا بالوالي المدير العام للجماعات الترابية بوزارة الداخلية خالد سفير، ورئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات “البيضاء”، سعيد رفيق ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء- سطات، مصطفى بكوري  ورئيس مجلس جماعة الدار البيضاء، عبد العزيز عماري ورئيس مجلس عمالة الدار البيضاء، نجيب عمور إلى جانب عدد من المنتخبين والمسؤولين بالإدارة الترابية.

DSM021344 - الإخبارية 24

ومن المنتظر أن يربط الأسطول الجديد الجماعات والأحياء المستفيدة لأول مرة من خدمة النقل عبر الحافلات من خلال إحداث 10 خطوط إضافية، تشمل جماعات سيدي موسى بن المجدوب وسيدي موسی بن علي والشلالات وبن يخلف بعمالة المحمدية، وسيدي حجاج وطيط مليل والمجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة، ومدينة النصر (أولاد صالح) والخياطة (أولاد عزوز) والزاوية والمنطقة الصناعية بإقليم النواصر، إضافة إلى أحياء السالمية 1 والسالمية 2 والمنطقة الصناعية لسيدي البرنوصي بالدار البيضاء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.