مجلس النواب يفتتح دورته الاستثنائية يوم غد الثلاثاء 2 مارس

الإخبارية 24
2021-03-01T14:25:50+01:00
سياسة
الإخبارية 241 مارس 2021
مجلس النواب يفتتح دورته الاستثنائية يوم غد الثلاثاء 2 مارس

يعقد يوم غد الثلاثاء 2 مارس، مجلس النواب جلسة عمومية تخصص لإفتتاح دورة إستثنائية له، وستنكب هذه الدورة على دراسة مشاريع نصوص تكتسي طابعا إستعجاليا تهم أساسا المنظومة الإنتخابية والحماية الإجتماعية.

وأشار بلاغ لمجلس النواب، أنه طبقا لأحكام الفصل 66 من الدستور ومقتضيات المادة 18 من النظام الداخلي وبناء على المرسم رقم 2.21.124، فإن المجلس سيعقد جلسة عمومية، غدا الثلاثاء، على الساعة الثالثة بعد الزوال تخصص لإفتتاح الدورة الإستثنائية للمجلس.

وأضاف البلاغ، أن هذه الجلسة تليها مباشرة جلسة عمومية تخصص للدراسة والتصويت على نصوص تشريعية جاهزة مدرجة ضمن جدول أعمال الدورة، وستعقد هذه الجلسة مع مراعاة الإجراءات الوقائية والإحترازية الخاصة المتخذة من طرف أجهزة المجلس.

ويتضمن جدول أعمال الدورة الإستثنائية دراسة مشروع قانون تنظيمي رقم 04.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق بمجلس النواب؛ ومشروع قانون تنظيمي رقم 05.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي رقم 28.11 المتعلق بمجلس المستشارين؛ ومشروع قانون تنظيمي رقم 06.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي رقم 59.11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية؛ ومشروع قانون تنظيمي رقم 07.21 يقضي بتغيير القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية؛ ومشروع قانون تنظيمي رقم 08.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي رقم 02.12 المتعلق بالتعيين في المناصب العليا تطبيقا لأحكام الفصلين49 و92؛ ومشروع قانون – إطار رقم 09.21 يتعلق بالحماية الإجتماعية.

كما يتضمن دراسة مشروع قانون رقم 10.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 57.11 المتعلق باللوائح الإنتخابية العامة وعمليات الإستفتاء وإستعمال وسائل الإتصال السمعي البصري العمومية خلال الحملات الإنتخابية والإستفتائية، ومشروع قانون رقم 11.21 يقضي بتغيير القانون رقم 9.97 المتعلق بمدونة الإنتخابات وتنظيم مراجعة إستثنائية للوائح الإنتخابية الخاصة بالغرف المهنية؛ ومشروع قانون رقم 46.19 يتعلق بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.