عبد الكريم مزيان بلفقيه… مراحل عدة مرت منها الحالة الوبائية بالمغرب

الإخبارية 24
2021-03-02T22:41:24+01:00
صحة
الإخبارية 242 مارس 2021
عبد الكريم مزيان بلفقيه… مراحل عدة مرت منها الحالة الوبائية بالمغرب

أفاد رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، اليوم الثلاثاء 2 مارس، أن معدل تكاثر فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” إلى حدود الأحد الماضي إستقر في 0,98.

وأشار عبد الكريم مزيان بلفقيه ، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بتطور الوضعية الوبائية المرتبطة ب”كوفيد-19″ بالمغرب، عن الإرتياح لكون معدل تكاثر “كوفيد-19” ظل للأسبوع الـ15 على التوالي دون معدل 1، وأن إجمالي حالات الإصابة بلغ منذ بداية الجائحة إلى حدود اليوم الثلاثاء 2 مارس، 483 ألفا و766، بمعدل إصابة تراكمي بلغ 1330,8 لكل 100 ألف نسمة.

كما قدم  رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، المراحل الوبائية الثلاث التي مر منها المغرب موضحا أن المرحلة الأولى (فاتح مارس إلى أبريل 2020) اتسمت بتسجيل الحالات الأولى وإرساء أولى الإجراءات الإحترازية، ومنها تعليق الرحلات الجوية وإغلاق الحدود وبداية الحجر الصحي. أما المرحلة الثانية (أبريل إلى يوليوز 2020) فقد عرفت تسجيل حالات محلية معزولة وانتشارا محدودا للفيروس، قبل ظهور بؤر وبائية عائلية ومهنية، مما أدى إلى تمديد الحجر الصحي لأزيد من 100 يوم.


وأن المرحلة التي تمتد من يوليوز 2020 إلى اليوم، تشهد بإنتشار واسع للفيروس موازاة مع التخفيف التدريجي للحجر الصحي، وأشار أنه تم إحصاء أزيد من 90 بالمائة من مجموع الحالات المسجلة بالمغرب، خلال هذه الفترة التي شهدت ذروة وبائية منتصف نونبر 2020.

وأضاف المصدر ذاته، على الصعيد العالمي أنه قد إرتفع عدد الحالات الإيجابية إلى حدود الإثنين، إلى 114 مليون و821 ألف و228 حالة، أي بمؤشر إصابة تراكمي يبلغ 1473 لكل 100 ألف نسمة. وسجل عدد الوفيات مليونين و545 ألف و365، أي بمعدل فتك يقدر ب2,2 بالمائة، مشيرا إلى أن عدد الأشخاص المتعافين من الفيروس بلغ 90 مليون و405 آلاف و733 شخص، أي بمعدل تعاف يبلغ 78,7 بالمائة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.