الرشيدية تستعد لاستضافة الملتقى الدولي الثاني حول موضوع الرقمنة والمنازعات وحماية البئية الإلكترونية

الإخبارية 24
جهات
الإخبارية 249 مارس 2019
الرشيدية تستعد لاستضافة الملتقى الدولي الثاني حول موضوع الرقمنة والمنازعات وحماية البئية الإلكترونية

ينظم المركز الدولي للدراسات والبحث العلمي المتعدد التخصصات بتنسيق مع أكاديمية الحكمة بتونس والمجموعة الدولية للمحاسبة والمراجعة وتدريب المحاسبين وجمعية المحاسبين القانونيين العربية وجامعة الإسراء غزة فلسطين وجامعة نيويورك للعلوم وبتعاون مع ولاية جهة درعة تافيلالت، الملتقى الدولي الثاني حول موضوع الرقمنة والمنازعات وحماية البئية الإلكترونية وذلك أيام 7،6،5 أبريل 2019 بالرشيدية.

وتندرج هذه الدورة في إطار مواصلة العمل المشترك الذي يتبناه المركز مع مختلف القطاعات الحكومية وهيئات المجمع المدني وتكريس الثقافة القانونية. والدورة الثانية بمثابة إستمرار  للنجاح الذي عرفه الملتقى الدولي الأول والذي تم تنظيمه في شهر مارس من السنة الماضية حول موضوع المنازعات.

وقد أكد المركز الدولي للدراسات والبحث العلمي المتعدد التخصصات من خلال بلاغ له توصلت به جريدة “الإخبارية 24” أن الملتقى يعد استمرارا للدورات التكوينية التي دأب المركز على تنظيمها مند تأسيسه سنة 2014، وذلك من أجل تقوية وتحسين كفاءات المشاركين في التنشيط التربوي والإجتماعي والثقافي والإسهام في التنمية الشاملة بالجهة.

وأضاف البلاغ، أن الملتقى يعد فرصة لإبراز  المستجدات وتبادل الخبرات من خلال المداخلات التي يتقدم بها الأساتذة الجامعيون والأكاديميون والمهنيون، كما يعمل المركز على إشراك الباحثين بهدف تقوية رصيدهم المعرفي وتبادل التجارب والخبرات حيث يستضيف الملتقى خبراء و أطر من السلط التشريعية.

كما أشار البلاغ، أن الدورة الثانية للملتقى سيتم من خلالها التطرق لمجموعة من المحاور الهامة كالمدينة الرقمية والمنازعات الإكترونية، التحكيم الرقمي  و العقود الإلكترونية، القضاء الكتروني و الجريمة الرقمية، المنازعات الالكترونية البنكية- الضريبية- الجبائية-الاجتماعية، طرق حل و تدبير المنازعات الرقمية كما ستتضمن محاور الملتقى موضوع الصحافة الإلكترونية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.