تحسن سعر صرف الدرهم أمام الدولار بنسبة 0,20 في المائة

الإخبارية 24
2021-03-21T20:20:12+01:00
مال وأعمال
الإخبارية 2421 مارس 2021
تحسن سعر صرف الدرهم أمام الدولار بنسبة 0,20 في المائة

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن أمام الدولار بنسبة 0,20 في المائة، وبـ 0,14 في المائة أمام الأورو خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و17 مارس 2021.

وأبرز البنك المركزي في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.

وأشار المصدر ذاته، أنه في 12 مارس الجاري، إستقرت الأصول الاحتياطية عند 307,2 ملايير درهم، بانخفاض قدره 0,1 في المائة من أسبوع إلى آخر، وبارتفاع بـ 24,2 في المائة على أساس سنوي.

وأضاف بنك المغرب أنه ضخ ما مجموعه 71,3 مليار درهم، منها 26,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، و15,9 مليار درهم على شكل عمليات لإعادة الشراء، و27,7 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، و1,6 مليار درهم برسم عمليات مبادلة للصرف.

وعلى مستوى السوق البنكية، أشار بنك المغرب أن متوسط حجم التداول اليومي بلغ 4,4 ملايير درهم، بينما استقر المعدل البنكي خلال هذه الفترة في 1,5 في المائة في المتوسط، لافتا إلى أن بنك المغرب ضخ مبلغ 26,8 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام خلال طلب العروض ليوم 17 مارس الجاري (تاريخ الاستحقاق 18 مارس).

وبخصوص سوق البورصة، أفادت المذكرة بأن مؤشر “مازي” سجل تحسنا بـ 1,8 في المائة، ليسجل أداء سنويا بنسبة 2,4 في المائة، مشيرة إلى أن هذا التطور الأسبوعي يعكس، بالأساس، تطور المؤشرات القطاعية لـ “البناء ومواد البناء” بـ 4 في المائة، و”الصناعة الغذائية” بـ 3,9 في المائة، و”البنوك” بـ 1,5 في المائة.

فيما تراجعت المؤشرات القطاعية لـ “البرمجيات والخدمات المعلوماتية”، و”الكيمياء”، و”البترول والغاز” تواليا بنسب 2,5 و1,3 و0,5 في المائة.

وختمت مذكرة بنك المغرب بأن الحجم الإجمالي للمبادلات بلغ 612,3 مليون درهم مقابل 255,3 مليون درهم أسبوعا قبل ذلك، فيما بلغ الحجم اليومي المتوسط للمبادلات المنجزة في السوق المركزية للأسهم 98,3 مليون درهم مقابل 51 مليون درهم خلال الأسبوع الذي سبقه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.