تراجع مداخيل السياحة بالمغرب بنسبة 67.2 في المائة برسم شهر يناير الماضي

الإخبارية 24
2021-03-30T23:55:13+01:00
مال وأعمال
الإخبارية 2423 مارس 2021
تراجع مداخيل السياحة بالمغرب بنسبة 67.2 في المائة برسم شهر يناير الماضي

جراء إستمرار القيود على السفر  التي فرضتها جائحة كورونا مازال قطاع السياحة بالمغرب يحصي الخسائر التي تكبدها منذ بدء الجائحة السنة الماضية إلى غاية اليوم.

وكشفت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن المداخيل السياحية تراجعت بنسبة 67.2 في المائة برسم شهر يناير 2021، وهو ما يمثل خسارة بقيمة 4.5 مليار درهم.

وأوضحت مديرية الدراسات والتوقعات المالية في مذكرتها الخاصة بالظرفية برسم شهر مارس الجاري، أن قطاع السياحة لا يزال يعاني من آثار الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس “كوفيد -19″، مبرزة أن حجم الوافدين على وجهة المغرب تراجع بنسبة 78,9 في المائة في نهاية نونبر 2020، كما تراجع عدد ليالي المبيت بنسبة 72.3 في المائة مقابل زيادة قدرها 5.3 بالمائة و 5.2 في المائة على التوالي سنة قبل ذلك.

وعلى الصعيد الدولي أفادت المذكرة، إستنادا إلى أحدث البيانات لمنظمة السياحة العالمية، أن ظهور طفرات جديدة لكوفيد-19 أجبرت العديد من الحكومات على إعادة النظر في جهودها لتخفيف القيود المفروضة على السفر.

وأضاف المصدر ذاته، أنه في بداية شهر فبراير، تم إغلاق 32 بالمئة من الوجهات في العالم بشكل كامل أمام السياحة الدولية، ليصبح المجموع 69 دولة، منها 30 دولة تقع في آسيا والمحيط الهادئ، و 15 في أوروبا، و 11 في إفريقيا، و 10 في الأمريكتين  و3 في الشرق الأوسط.

ومن بين هذه البلدان، تم إغلاق 38 وجهة لمدة 40 أسبوعا على الأقل، فيما لاتزال 34 بالمئة من الوجهات في العالم مغلقة حاليا جزئيا أمام السياحة الدولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.