كورونا… المغرب يسجل 363 حالة إصابة خلال 24 ساعة

الإخبارية 24 / عبد الفتاح كريم
2021-04-30T20:16:15+01:00
صحة
كورونا… المغرب يسجل 363 حالة إصابة خلال 24 ساعة
أفادت وزارة الصحة من خلال النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لكوفيد-19، اليوم الجمعة 30 أبريل، أنه قد تم تسجيل 363 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بالمغرب إلى 511 آلاف و249 حالة وذلك منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020.
وأشار النشرة ذاتها، أنه قد تم تسجيل 516 حالة شفاء، ليصل بذلك مجموع حالات الشفاء التام 497 ألفا و621 حالات، بنسبة تعاف تبلغ 97,3 في المائة، فيما تم تسجيل 3 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 9023 حالة، بنسبة فتك قدرها 8، 1 في المائة، وتتوزع حالات الوفيات على: حالتي وفاة بجهة بالدار البيضاء-سطات، حالة وفاة واحدة بجهة الداخلة وادي الذهب.

وأضاف المصدر ذاته، أن حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة توزعت عبر جهات المملكة كالتالي: جهة الدار البيضاء سطات 253 حالة، جهة مراكش آسفي 32 حالة، جهة الرباط سلا القنيطرة 25 حالة، جهة طنجة تطوان الحسيمة 13 حالة، جهة العيون الساقية الحمراء 11، جهة الداخلة وادي الذهب 9 حالات، جهة سوس ماسة 8 حالات، جهة الشرق 4 حالات، جهة كلميم واد نون 3 حالات، فيما سجلت 2 حالات إصابة جديدة بكل من جهة بني ملال خنيفرة وجهة درعة تافيلالت، فيما سجلت حالة واحدة بجهة فاس مكناس.

وحسب النشرة ذاتها، فقد أصبح مؤشر الإصابة التراكمي بالمغرب يبلغ 1405,6 إصابة لكل مائة ألف نسمة، بمؤشر إصابة يبلغ 1 لكل مائة ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة، فيما يصل مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حاليا إلى 4605 حالة.

وأضافت النشرة ذاتها، أن عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بلغ 32 حالة، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 329 حالة، 16 منها تحت التنفس الإصطناعي الإختراقي، و194 تحت التنفس الإصطناعي غير الإختراقي، فيما بلغ معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة “لكوفيد-19” 4، 10 في المائة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.